CLICK HERE FOR THOUSANDS OF FREE BLOGGER TEMPLATES »

الجمعة، 5 أغسطس، 2011

رب الجلالة يسأل .. مابالنا نحن ..!!

قرات مانشيت مقابلة في احدى الصحف الكويتية قبل فترة يدعى صاحبها وهو الجديد جدا على المجال الفني بان مشكلة المجال هي كثرة القيل والقال هذه المشكلة ليست موجودة فقط في الوسط الفني بل هي موجودة في اغلب المجالس والعلاقات ، ومتاكد بان هذا الشخص ليس اول ولا اخر واحد يتاثر بهذه المشكلة . لن اذكر قصص ومواقف حصلت بسبب القيل والقال ، لانني متاكد من انكم تملكون قصص ومواقف اكثر مني ، بل قد يكون كل منكم تعرض لمجموعة من المواقف ، وهناك القليل منكم من ساهم بنشر هذه الاشاعات .





بعد تفكير بسيط توصلت الى ان المشكلة الاساسية ليست مشكلة القيل والقال ، فهي مشكلة يمكن حلها ببساطة ان اراد المجتمع ذلك ، كيف ؟ بان يقطع كل القيل والقال بالتثبت من اي معلومة تقال ، فعند بداية نقل المعلومة يسأل ناقل هذه المعلومة ، من اين اتيت بها ، او ماهو مصدرك ؟ حتى وان قال الشخص بان مصدري فلان او انني سمعتها باذني او رايتها بنفسي – وغالبا لن يقول ذلك لان المعلومة غير دقيقة من الاساس - فبالامكان كذلك التثبت والتحقق عن طريق سؤال الشخص الذي تتعلق به القضية مباشرة ، وبذلك نقضي تماما على هذه المشكلة ।





ولكن مشكلتنا هي في عدم التثبت ، فاي معلومة تقال تصبح مباشرة حقيقة ويتناقلها الكل من دون اي تثبت ، خصوصا ان الانسان يهوى الحديث عن اخطاء الاشخاص الاخرين . هذا والاسلام يمنعنا من الولوج في هذه الاقاويل ، سواء عن طريق الظن ( .. ان بعض الظن اثم .. ) او بامره لنا بالتثبت ( .. ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا .. ) ولكننا مع ذلك نساهم في نشرها .
كم علاقة انتهت او ساءت لمجرد سماع اشاعات ليست صحيحة ، كم زواج انهار لان احدهم لم يتحقق من صحة معلومات نسبت للطرف الاخر ।





لنترك الامور الدنيوية وننتقل الى رب العزة جل جلاله ولنتصور الموقف كما يصورة القرآن الكريم لنا ، يقول الله سبحانه وتعالى في اواخر سورة المائدة (وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ ॥ ) ، هذا السؤال كما يقول المفسرون هو تصوير لموقف السؤال يوم القيامة ، فالله سبحانة وتعالى يسأل سيدنا عيسى هذا السؤال يوم القيامة كما يذكر المفسرون ، بل كما هو تسلسل الايات فالله سبحانة وتعالى يقول بعدها بثلاث ايات (قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ) وهذه اشارة واضحة الى انها يوم القيامة ।





مررت على هذه الاية مرات ومرات ، ولم تستوقفني كما استوقفتني عند سماعي لها لاخر مرة بصوت القارئ توفيق الصايغ ، رب الجلالة وهو العالم بماكان وماسيكون يتحقق – وحاشاه ان يكون لايعلم – من دقة قول نسب الى سيدنا عيسى عليه السلام – وحاشاه ان يقوله – ولكن بني اسراءيل نشروا هذه الكذبة بعد ان رفع الله سيدنا عيسى الية ، وبدأوا يؤمنون بها كعقيدة ودين ، فالله سبحانة وتعالى يعلمنا هذا الدرس - حتى انا رب العزة الذي لاتخفى علي خافيه اسال عبدي المعصوم الذي اصطفيته من بين سائر البشر لينقل رسالتي ، عن معلومات مغلوطة نسبت اليه ، الله سبحانه يرينا ان التثبت لا ينقص من قدر الشخص شيء ابدا ، بل يرفع من مقامه ويبعده عن الوقوع في الخطأ الذي يوصلك الى الاعتذار فيما بعد ।





فما بالنا نحن عبيد الله سبحانه وتعالى لانتثبت من اشخاص هم اقل من سيدنا عيسى عليه السلام ، حول مواضيع هي اقل من الشرك بالله سبحانة .
مااعظمه من درس رباني ، ومااعظمنا من مجتمع لو اننا طبقنا هذا الدرس بحذافيرة ، تصوروا معي كم سيكون العالم اجمل لو اننا تثبتنا من كل مايقال لنا ..

5 التعليقات:

غير معرف يقول...

مقال جميل
ما احوجنا الى التثبت من معلوماتنا والعوده لمنهج كتابنا وسنه الحبيب المصطفى
جزاك الله خيرا ووفقك في الدنيا والاخره
:: أبو المجد::

QiYaDiYa يقول...

بالضبط!
المشكلة ان الناس تستمتع بنقل الاحاديث ولا تتأكد من صحتها!
استغرب من عقول تصدق كل ما تسمع وتقرأ!!
وازداد هذا الامر مع وجود البرودكاست وتطور وسائل الاتصال!

هذه مشكلة ازلية.. والدليل تلك الايات التي ذكرتها كيف تعلمنا التأكد والتثبت من الاقوال!
ولنا ايضا في حادثة الافك عبرة..
و لو تتمعن في الاحاديث الموضوعة التي نسبت للرسول صلى الله عليه وسلم
نعلم ان هذه هي طبيعة النفس البشرية ولم يسلم منها اشرف الخلق صلى الله عليه وسلم..

الا ان هذا لا يشفع لنا..
وعلينا مع تطور وسائل الاتصال وسرعتها ان نطور من انفسنا ونتأكد قبل نشر اي معلومة..

شكرا لك :)

غير معرف يقول...

أووووووه … جيت متأخر .لكن من جاء ما ابطا .تحيتي لك ولبراعتك في التصوير الضوئي .. .والتصوير التعبيري في كلماتك وردودك التي قرأتها أعلاه .سعيد جدا بقرأتي لموضوعك .وسعيد جدا بزيارتي هذه لمدونتك .وكأني زرت الصين معك .| .| .| .|——– (بائع الريحان) ———-*

Uouo Uo يقول...



thx

مؤسسه تنظيف

Uouo Uo يقول...


thx

مؤسسه تنظيف